arab-logo

Google Ad

Author Archives: hayyan

هذا هو سر رشاقة المرأة الفرنسية !

france

رغم استمتاع المرأة الفرنسية بأكل المعجنات والخبز وبثلاث وجبات طعام يومية منتظمة لكنها لا تصبح بدينة، وهي “مفارقة” تحاول الكاتبة الفرنسية ميراي غوليانو فك شفرة سرها في كتابها “لماذا تبدو الفرنسيات أرشق وأصغر عمرا؟”.
تعتبر ميراي غوليانو في كتابها المنشور أيضا بالعربية تحت عن”الفرنسيات لا يُصَبْنَ بالبدانة”، أو ان  الغذاء المتوازن هو سر الرشاقة وذلك من دون إنهاك النفس بالحميات الغذائية.
ومن أجل تناول طعام صحي تؤكد صاحبة الكتاب على أهمية تجنب نيكوتين السجائر وكافيين القهوة والكحول، وذلك مثلا “لأن تأثير الكافيين المثير للأعصاب قد يبقى لمدة 12 ساعة”، كما تذكر الفرنسية في كتابها، وفق ما ينقل موقع بريغيته الإلكتروني الألماني. وإثارة الأعصاب تؤثر سلبا على النوم الصحي، وكذلك أكل الوجبات الكبيرة جدا قبل النوم يؤدي إلى اضطرابات النوم، ونصيحتها هي تناول عشاء خفيف مبدوء بتناول الحساء أو الشُّربة لأن ذلك يجعل النوم عميقا ويبعد اضطراباته.
france
وتنصح مؤلفة الكتاب بالاستغناء عن المشروبات الغازية وكذلك عن السوائل المحتوية على الكافيين والكحول والاستعاضة عنها بأكثر المواد طبيعيةً في العالم وهو الماء. وترى أن شرب كميات كبيرة من المياه مهم. وتورِد في كتابها هذه القاعدة: “عدد كيلوغرامات الجسم تقسيم ثلاثين يساوي عدد لترات الماء التي ينبغي تناولها في اليوم الواحد”. وترى أن نوبات الرغبة الشديدة في الأكل يمكن تفاديها بشكل مثالي عن طريق شرب كأس من المياه المعدنية المنخفضة الأملاح.
ولكن ما هو بالضبط سر عدم إصابة المرأة الفرنسية بالبدانة؟ ترى مؤلفة الكتاب أن سر رشاقة المرأة الفرنسية حتى عند كبرها في العمر يكمن في تناولها “ثلاثة ألوان غذائية على الأقل في كل وجبة، بحيث يتم تناول خمسة ألوان غذائية مختلفة على الأقل في اليوم الواحد، وهذا هو ما يجعل الغذاء متوازنا بين الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والألياف”، وأهم ما في الموضوع أن يتم توزيع هذه الألوان الغذائية على ثلاث وجبات يومية، بدلا من تناول وجبتين كبيرتين جدا أو خمس وجبات صغيرة في اليوم الواحد، بحسب ما يذكر موقع بريغيته الإلكتروني نقلا عن الكتاب.
وتشدد على أن الفطور ينبغي أن يكون هو الوجبة الرئيسية، وعلى ضرورة أن يكون الغداء والعشاء غنيين بالمواد البروتينية وخاليين من الدهون والسكر والكربوهيدرات. وتؤكد على ضرورة متابعة هذا النظام بانتظام وعلى الدوام، مشددةً على أن الحميات الغذائية السريعة تنهك الجسم وتؤدي إلى الإحباط وقد يكون لها أثر معاكس يزيد الوزن بدلا من إنقاصه.
Please follow and like us:

10 شائعات طالت حياة الأميرة كيت ميدلتون الخاصة

kate

kate

تطارد الشائعات كيت ميدلتون، زوجة الأمير البريطاني ويليام، منذ بضع سنوات وحتى قبل أن يتزوجا في العام 2011. وكانت بداية تعارف كيت وويليام حين تقابلا أثناء دراستهما في جامعة سانت أندروز. وبدأت علاقاتهما العاطفية في العام 2003، وبعد مرور عامين، بدأت تشتكي كيت لمحامييها من مطاردة الاعلام لها ولأخبارها.

ونبرز فيما يلي أكثر الشائعات التي طالت كيت ميدلتون وتسببت في إلحاق الأضرار بها :

10- شائعات تحدثت عن حملها في طفلين توأم : وذلك خلال فترة حملها في أول أطفالها جورج ألكسندر لويس، ليخرج بعدها بيان ملكي يؤكد ولادة كيت لطفل واحد فقط.

9- شائعات تتحدث عن دخولها في تحد مع الملكة : وتركزت تلك الشائعات حول رغبة كيت في الانتقال للعيش الى مكان آخر واتباع طرق مغايرة لكي تنشئ بها أسرتها.

8- شائعات تتحدث عن عدم اهتمامها وزوجها بالأمير تشارلز : ترددت تلك الشائعة على نطاق واسع لا سيما وأن الابن ويليام لم يبد مكترثاً بشكل كبير بتلك المشكلة.

7- شائعات تتحدث عن فقدان كيت لوزنها نتيجة لتعرضها لحالة من الاجهاد والتوتر : وركزت تلك الأقاويل على فقدان كيت لوزنها لصعوبة تأقلمها مع حياة الأسرة الملكية.

6- شائعات تتحدث عن خضوع كيت للكثير من عمليات التجميل الجراحية : قيل إنها خضعت لعملية تكبير للصدر وعمليتين أخريين تهدف منهما إلى تحسين شكل الأنف.

5- شائعات تتحدث عن تبني كيت لطفل من افريقيا: تردد أن كيت وويليام تناولا العشاء مع الزوجين أنجلينا جولي وبراد بيت في شهر يوليو الماضي ويقال إنهما أقنعانهما بامكانية اقدامهما على تبني طفل من احدى الدول الافريقية مثلما فعلا.

4- شائعات تتحدث عن أن كيت تفرط في تدابير الحماية التي توفرها لأبنائها كأم : لوحظ أنها لا تحضر الكثير من الفعاليات، ما جعل البعض يفسر أنها من نوعية الأمهات التي تولي لأبنائها قدرا كبيرا من الاهتمام، وأنها تفرط في تدابير الرعاية والحماية.

3- شائعات تتحدث عن عدم سعادتها بكونها أميرة : وذلك انطلاقا من أقاويل تحدثت عن رغبتها في تنشئة أولادها على قيم الفئة المتوسطة بعيدا عن قيم الأسرة الملكية.

2- شائعات تتحدث عن ممارسة والدتها ضغوطا عليها كي تحمل من جديد : وذلك انطلاقا كما تردد من رغبة والدتها في تعزيز وضعية عائلة ميدلتون الاجتماعية في بريطانيا.

1- شائعات تتحدث عن رغبة كيت في انجاب طفل آخر واعتراض الأمير ويليام على ذلك.

Please follow and like us:

10 حقائق قد لا تصدقها عن إمارة دبي

العلم

Please follow and like us:

القائمة البريدية

By signing up, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy.

تواصل معنا

اتصل بنا