b568131c2c8d2ec797728aab4b590aa2

أوضح مديرُ إدارةِ الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقدِ الدولي مسعود أحمد ان الدول المصدّرة للنفط في المنطقة العربية تأثرت جرّاء تراجع أسعار الخام، وتأذّت من هذا الأمر الذي ترك تبعات كبيرة على موازناتها، وميزان مدفوعاتها. وإذا أخدنا الدول المصدّرة كمجموعة واحدة فإنهم سيحصلون هذا العام على إيرادات نفطية تقل بـ 380 مليار دولار عما كانوا يتوقعون قبيل تراجع أسعار النفط. ولكن إذا نظرنا إلى معدّل نموها، ومستوى نشاطها الاقتصادي نجد أنها تنمو بذات المستويات المسجّلة العام الماضي عند 2.5%. والسبب في ذلك هو أنهم استفادوا من مدخراتهم المجمّعة على أكثر من عقد لتمويل بعض الاستثمارات والمصاريف التي كانت ستموّل من إيرادات صادرات النفط. وبالتالي هم تمكّنوا من تخفيف أثر ذلك على نشاطهم الاقتصادي. لكنهم دفعوا ثمن ذلك من خلال موازناتهم وميزان مدفوعاتهم.

CNBCعربية

Please follow and like us: