التحقت ملكة جمال لبنان السابقة ومقدمة البرامج نادين ويلسون نجيم والممثلون يوسف الخال من لبنان وحسن كشاش من الجزائر ومعز التومي من تونس بترسانة نجوم “خاتون”.
وانضموا إلى السوريين باسم ياخور وأيمن رضا وكاريس بشّار وديمة قندلفت وسلّوم حدّاد وميلاد يوسف وزهير رمضان وجيني إسبر وغيرهم وطوني عيسى من لبنان، في الوقوف أمام عدسة المخرج تامر إسحق في سورية، لتصوير أحداث المسلسل الشامي تحت إدارة المخرج تامر إسحق لنص من تأليف الممثل طلال مارديني ومعالجة درامية لسيف حامد، على أن تكشف الشركة المنتجة “غولدن لاين” من تؤدي دور “خاتون” البطلة والعنوان حين تبدأ تصوير مشاهدها.

وكشفت “عولدن لاين” لـ”لها” أن الخال وقّع على دور “كريم” الضابط الفرنسي من أصل عربي، والذي يرسل إلى الحارة كرئيس للمخفقر لتنفيذ أوامر المحتل، فيقع في غرام “خاتون”، في حين تؤدي نجيم شخصية “ناهد” الفرنسية، إلى جانب كشاش والتومي بدوري ضابطين فرنسيين يخططان مع “كريم” للسيطرة على حي العمارة في دمشق، ومنع تدفق السلاح إليه خوفاً من الثورة عليهم.

وكان ياخور الذي يقرع باب الحارة الشامية درامياً للمرة الأولى، بدأ تصوير دور “عكّاش” طليق «”زمرد”، شقيقة “خاتون” إبنة الزعيم “أبو العزّ” (سلوم حدّاد). ويتميز هذا الدور بكم كبير من الشر، إذ يفرض الأتاوة على الأهالي، إضافة إلى مطالبته المستمرة بأخذ ولده “سعيد” ليعيش معه، قبل أن يصبح قاطع طريق وعميلاً للمحتلّ الفرنسي حينها. وجمع هذا العمل ياخور مجدداً بزميله أيمن رضا بدور “أبو جبري”، بعد أن قدما سابقاً ثنائياً ببصمة قوية.

وحازت كاريس بشّار دور “زمرد” القوية التي تحاول لمّ شمل عائلة الزعيم المفككة، بسبب غضب الزعيم الذي أثاره حب ابنته “خاتون” الضابط الفرنسي بعد انكشاف وجهها أمامه، فتقف “زمرد” في وجه “نعمت”، زوجة “فاروق” ابن الزعيم، لتفشل محاولة الأخيرة في إبعاد “خاتون” عن منزل أبيها من أجل تنصيب “فاروق” زعيماً، علماً أن قندلفت تؤدي دور “نعمت” في مشاركتها الأولى في الدراما التلفزيونية منذ زواجها في شهر أيّار (مايو) الماضي.

وأعطى “خاتون” في سابقة فنية، أدوار بطولة إلى ممثلين لبنانيين إضافة إلى عرب في عمل شامي من ستين حلقة.

Please follow and like us: