أكد أطباء أنّ الوضعيّة الجنسيّة للشريكين خلال العلاقة تؤدي دوراً مهماً في تعزيز الحمل لأنّ السائل المنوي يتأثر أثناء دخوله إلى الرحم ومن ثمّ إلى قناة فالوب.

وذكر الأطباء، فيما أورده موقع فوشيا، أنه من المهم للزوجين ممارسة الجنس بانتظام وبشكل متكرر لضمان حصول الحمل خصوصاً في أيام الإباضة التي تعتبر أكثر الفترات خصوبة عند المرأة.

ويقول أحد الأطباء أنه بالرغم من عدم وجود أية دراسات حول هذا الموضوع إلا أن وضعيّة “الرجل فوق المرأة” تعد من أفضل الوضعيات التي تُعزّز فرصة المرأة بالحمل وذلك لسهولة وصول السائل المنوي إلى عنق الرحم.

ويتابع االطبيب أنّ أية وضعيّة جنسيّة تكون بعكس الجاذبيّة مثل “المرأة فوق الرجل” أو ممارسة الجنس أثناء الجلوس تقلّص من فرصة وصول السائل المنوي إلى عنق الرحم وبالتالي يتقلّل فرصة الحمل.

ويؤكد الأطباء أنه من الضروري على الزوجين مراجعة وضعيات ممارسة الجنس الخاصة بهما، فوضعيات ممارسة الجنس الصحيحة هي واحدة من أهم العوامل التي تعزز حدوث فرص الحمل الناجحة.

 

Please follow and like us: