خلال الفترة الأخيرة تكاد الجرائد والمجلات لا تخلو من خبر يتعلق بطلّة وستايل كايلي جنير، لكن غالباً لا أحد يعلم من وراء هذه الطلة.

الدكتور سايمون أوريان، صاحب العيادة التجميلية في بيفرلي هيلز بكاليفورنيا هو من يقف وراء جمال الأختين كيم كارديشيان وكايلي جينر، والذي يتابعه أكثر من 360 ألف شخص على تويتر، ويعد من أهم المتخصصين في إجراء عمليات التجميل غير الجراحية، بحسب موقع “كوزموبوليتان”.

جوانا ديلا راجيون، شابة عمرها 27 سنة من لندن، طلبت مقابلة د. أوريان ليبحث معها ما يمكن عمله لأنفها الذي لا تحبه.

بعكس جميع الأطباء، الذين يستخدمون في الغالب تقنية الخيوط، يستخدم د. أوريان ما يسميه micro-droplet technique، أي تقنية القطرات متناهية الصغر، هذه الطريقة تتطلب إبرة صغيرة للغاية يحقنها حيثما يريد على الأنف، يقول أوريان: ” هذا يعطي نتائج أكثر توقعاً وطبيعية”.

د. أوريون يضيف: “قد يكون هناك بعض التورم الذي يستمر ساعات قليلة في اليوم الأول والثاني عقب العملية، لكن الإبرة صغيرة للغاية مما لا يترك أي آثار للكدمات”، وتستمر العملية بحسب د. أوريون حوالي 15 دقيقة.

سعر العملية التي أجرتها ديلا راجيون يقدر بـ3000 دولار، السعر الذي يعد منخفضاً إذا ما قورن بسعر العملية التجميلية العادية التي تتراوح بيت 7000 و15 ألف دولار، ويستمر أثر العملية إلى سنتين أو 4 بحسب نوع المادة المحقونة، بحسب موقع “دايلي مايل” البريطاني.

عمليات أخرى لـ د. أوريون.

Please follow and like us: