2013_8_etisalat_gallery

قالت شركة “اتصالات” في بيان صدر عنها قبل أيام، إنه نتيجة لسوء الأحوال الجوية التي شهدتها الدولة يوم الأربعاء الماضي، تسببت الرياح الشديدة في مدينة أبوظبي في حدوث خلل إنشائي في المجسم الكروي الذي يعتلي المبنى الرئيس لاتصالات، وفي سياق الخطة المعتمدة في حالات الكوارث وإدارة الأزمات، اتخذت اتصالات كافة الإجراءات والتدابير المطلوبة للتأكيد على سلامة كل ما يتعلق بالبنى الخارجية والداخلية للمبنى الرئيسي لاتصالات.

وتعرف هذه الكرات الموجودة في أعلى الفروع الرئيسية للشركة باسم “كرات الغولف” لكن اسمها العلمي هو “قبة الرادار”، وهي مصنوعة من مادة التفلون وتمتد عبر إطار معدني، ومهمتها حماية معدات الاتصالات، والسماح بنقل واستقبال الإشارات الكهرومغناطيسية بحسب صحيفة ذا ناشيونال.EtisalatBuilding

وتحولت هذه الكرات إلى رمز لشركة إتصالات، ويمكن مشاهدتها على تسعة مباني في ست إمارات، وبينها اثنين في كل من أبوظبي ودبي وواحدة في العين.

وكانت السلطات قد طلبت من اتصالات تفكيك الجسم الكروي من على مقرها على شارع المطار في أبوظبي بعد تعرضه لأضرار نتيجة العاصفة التي ضربت المدينة الأسبوع الماضي.NCS_modified20160314090557MaxW960MaxH640AR-160319586

وظهر هذا التصميم للمرة الأولى في مقر اتصالات الجديد في أبوظبي عام 1985 على يد المهندس المعماري الكندي آرثر إريكسون، في حين تم بناء مبنى اتصالات الثاني في العاصمة منتصف العقد الماضي.
ep_etisalat_1

وكان إريكسون الذي توفي عام 2009 قد صمم أيضاً مقر شركة اتصالات في دبي، ووضع “قبة الرادار” في الجزء العلوي من التصميم المستوحى من ناطحة سحاب لم تر النور وكان من المقرر بناؤها في فانكوفر بمنتصف السبعينات من القرن الماضي.
broadband_600_x480

 

Please follow and like us: