gallery_0708877001435225865

لم يكن الانجاز الذي سجله المطار على صعيد الشحن فقط، بل سجّل أيضاً تقدماً على صعيد حركة المسافرين

أكدت “مطارات دبي” أن العمل والتحضيرات جارية، بهدف إنجاز توسعات مبنى المسافرين في “مطار آل مكتوم الدولي”، لرفع طاقته الاستيعابية إلى 26 مليون مسافر سنوياً، مقارنة مع 5 ملايين في الوقت الراهن.مؤكدةً، أن “مطار آل مكتوم الدولي”، سيشكل مرحلة مهمة في مستقبل قطاع النقل الجوي، على المستويين المحلي والدولي، نظراً للخدمات، والتسهيلات التي سيوفرها، لشركات الطيران والمسافرين.

وتم تدشين “مطار ال مكتوم الدولي” بافتتاح مركز الشحن التابع له، في 2010، حيث حددت “مؤسسة مطارات دبي” آنذاك خطة طموحة، تستهدف في نهاية المطاف، إدارة أكبر مطار في العالم وأكثرها تطوراً، وقد استطاعت “مطارات دبي” منذ ذلك التاريخ، تسجيل العديد من الانجازات، على طريق تحقيق هذا الهدف المنشود.

ولم يكن الانجاز الذي سجله المطار على صعيد الشحن فقط، بل سجّل أيضاً تقدماً على صعيد حركة المسافرين، بعد أن تم الإعلان عن افتتاح، أول مبنى للمسافرين، ضمن المطار خلال 2013، وعليه، ارتفع عدد المسافرين الذين استخدموا المطار خلال عامه الأول، إلى أكثر من 800 ألف مسافر خلال 2014.

وكان “مطار آل مكتوم الدولي”، احتل مؤخراً قائمة أكثر 20 مطاراً إشغالاً في العالم في مجال الشحن الجوي.

Please follow and like us: