bopuhlal-750x410

بعدما تداولت وسائل إعلام مختلفة بما فيها وسائل إعلام عالمية صورا وقالت إنها ل”محمد بوهلال” منفذ هجوم نيس الدموي، خرج الأخير لينفي ما تم تداوله ويؤكد أن لا علاقة له بما حديث في مدينة نيس الفرنسية.

وقال الشاب التونسي محمد بوهلال في شريط فيديو سجله ليوضح حقيقة الأمر، إنه تفاجأ بنشر صوره على مختلف وسائل الإعلام، موضحا أنه لا دخل له بالموضوع، وإن اسمه تصادف أنه يُشبه اسم منفذ الهجوم، ذلك أن لقب بوهلال منتشر بكثرة في بلدة مساكن بتونس.

ودعا المتحدث نفسه إلى ضرورة التأكد من الحقيقة قبل نشر صوره، والادعاء بأنها لمنفذ الهجوم الدموي الذي راح ضحيته 84 شخصا وأصيب المئات.

Please follow and like us: