timthumb

يتوقع المحللون تراجعاً كبيراً في الطلب على الوظائف نتيجة انخفاض أسعار النفط والأزمات الاقتصادية التي يمر بها العالم، إلا أن بعض القطاعات في الإمارات لا تزال تقدم زيادات في رواتب الموظفين هذا العام.

واستعرضت شركة مورجان ماكنلي 12 قطاع للتوظيف في الإمارات، وأظهرت النتائج أن 6 قطاعات على الأقل لا تزال قادرة على تقديم الدعم المالي لموظفيها وهي: المحاسبة والمالية و التوريد والتصنيع والمبيعات والتسويق والموارد البشرية والصناعات الإنشائية، حيث يمكن أن تشهد هذه القطاعات زيادات في الرواتب والأجور على الرغم من الركود الاقتصادي العالمي.
الامارات دبي

وتوقعت الدراسة زيادات تتراوح بين 2 و 6% بالنسبة لمعظم المهنيين، في حين أن الموظفين الذين يملكون درجة عالية من الكفاءة والخبرة يمكن أن يحصلوا على زيادات تتراوح بين 15 و 20% في رواتبهم خلال الفترة المقبلة بحسب صحيفة غولف نيوز.

المحاسبة والتمويل

ووفقا لمورجان ماكنلي، من المرجح أن تشهد رواتب المهنيين في قطاع المحاسبة والمالية ارتفاعاً بنسبة 4 في المائة في المتوسط.

الإنشاءات

شهد قطاع البناء والتعمير في عام 2015 زيادة بنسبة تراوحت بين 5 و 10%، في حين يتوقع التقرير زيادة أقل هذا العام وبنسبة تتراوح بين 2 و 5% فقط.

الموارد البشرية (HR)

خبراء الموارد البشرية يمكن أن ينتظروا أيضاً بعض الأخبار الإيجابية، مع توقعات بزيادة رواتبهم بنسبة تتراوح بين 2 إلى 5% في عام 2016.

الموردون

من المتوقع أن ترتفع رواتب الموظفين في مجال التوريد والمشتريات بنسبة تتراوح بين 4 إلى 6% بحسب التقرير.

 

التصنيع

ستحاول العديد من الشركات إغراء موظفيها بالبقاء في وظائفهم بعد الإعلان عن تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وذلك عن طريق زيادة رواتبهم بنسبة تتراوح بين 4 و 6% هذا العام.

 

المبيعات والتسويق

وأخيراً يتوقع زيادة في رواتب العاملين في مجال المبيعات والتسويق بين 4 و 6% هذا العام في الإمارات.

Please follow and like us: