ماسح

ماسح ضوئي يمسح مقاسات الزبون في عشر ثوان، ويقوم بتفصيل وخياطة الملابس حسب طلبات الزبون بدقة وكفاءة كبيرة. هذه هي التقنية الفريدة التي بدأ محل خياطة في هونغ كونغ الصينية في استعمالها.

يتميز متجر”جاي جيانو” للخياطة في هونغ كونغ، عن غيره من المتاجر التقليدية الأخرى، بأنه لا يستعين بالقياسات العادية للزبون، بل بماسح ضوئي يعمل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. يمكن للجهاز أخذ 120 مقاسا خاصا بالزبون في أقل من عشر ثوان. وهو أول متجر للخياطة في هونغ كونغ يستعين بالطباعة ثلاثية الأبعاد.

يطلب الخياط من الزبائن الاستعانة بالماسح الضوئي، داخل غرفة تبديل الملابس المزودة بنحو 14 جهاز استشعار تعمل بالأشعة تحت الحمراء: ثمانية أمام الزبون وستة خلفه. ومن خلال خدمة صوتية يطلب الجهاز من الزبون الوقوف في وضع الثبات في نقطة معينة ليقوم بمسح المقاسات خلال ثوان. تنقل هذه البيانات، كقياسات الطول والمحيط والزوايا، إلى تطبيقات في جهاز كمبيوتر لوحي.

ماتيو لي، مدير التطوير بشركة تشارمستون القابضة ومالك متجر “جاي جيانو” للخياطة، يؤكد أن هذه التقنية تساعد في تنشيط هذه الحرفة، التي تفتقر إلى الخياطين الشباب الذين يتجنبون العمل في هذا المجال. ويضيف: “هناك هوة عميقة تفصل بين الحرفيين التقليديين والجيل الجديد. لم يخض أحد هذا المجال لذا فقد وجدنا أن هذه المهنة قد تندثر، لكن بات بوسعنا أن نقوم بتنشيطها من خلال التقنيات التي تطور من معارفهم وتحافظ عليها.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة هونغ كونغ تشتهر بإتقان حرفة الخياطة، ويعمل حوالي 200 خياط في المدينة التي يقطنها حوالي سبعة ملايين نسمة.

Please follow and like us: