maeybk

كثيرا ما ينشغل بال الإنسان بالتفكير في المستقبل وما يخبئه له القدر، ويتمنى كل منا لو تم إطلاعه على الغيب.. على تفاصيل حياته المستقبلية التي لم يعشها بعد. وما يحدث مع تقدم العمر هو ازدياد الرغبة في معرفة الغيب: فهل ستتحقق الأحلام؟، وهل سيبلغ الشخص ما يتمنى؟ هذا ما دفع عدد من الفنانين للجوء الى قراء الطالع من اجل معرفة الغيب، ومن هؤلاء النجوم نجيب الريحاني، اسمهان، عبد الحليم حافظ، عمر الشريف، نبيلة عبيد.. اليكم حكايات نجوم الفن مع قراء الطالع..

عبد الحليم حافظ

اعترف “العندليب” عبدالحليم حافظ بأن عرافة أكدت له أنه سيحقق شهرة كبيرة في عالم الفن، وهو ما تحقق، ويُقال إن العرافة قالت له ذات مرة إنه سيمرض بداء سيقضي عليه.

عبد الحليم حافظ

عمر الشريف

لم يسع الفنان عمر الشريف إلى معرفة مستقبله، لكن ذات يوم قرر أصدقاؤه زيارة عرافة لتكشف عما يخبئ لهم المستقبل، وبحسب عمر الشريف فأنه أخذ ينظر إلى تمثال لقطة سوداء، وعندما فتحت العرافة “الكوتشينة”، قالت له إنه سيصبح فنانا كبيرا وسيحقق شهرة عالمية. وقد انتشرت رواية أخرى، تقول أن عمر الشريف التقى أثناء تصوير أول أفلامه بمنجم تواجد في الاستوديو أثناء التصوير، يُدعى عم جعفر والذي طلب من عمر أن يمد له كفه حتى يقرأ خطوطه، وبعد فترة صمت طويلة وجده يؤكد أنه سيحقق نجاحا عالميا.

عمر الشريف

نبيلة عبيد

تحدثت الفنانة نبيلة عبيد عن ذهابها لعرافة في بداية مشوارها الفني، والتي أكدت لها أن حياتها الزوجية لن تكون مستقرة، لكن طريق الشهرة والجوائز مفتوح أمامها بلا حدود، وهو ما تحقق حيث فشلت زيجتها مع المخرج عاطف سالم، ورفضت هي أن تضحي بالتمثيل في مقابل الزواج والأمومة، مؤكدة أن وجود زوج في حياتها كان لا يمكن أن يتناسب مع عملها كممثلة.

نبيلة عبيد

اسمهان

اختلفت الروايات حول إذا ما كانت العرافة قد تنبأت للمطربة أسمهان بطريقة موتها، في لقاء جمعهما، أم كان هذا اللقاء من نصيب الأم، والتي تنبأت لها بأن ابنتها لن تعش طويلا، وستموت غرقا، وهو ما حدث بالفعل حيث رحلت عن عالمنا إثر حادث وقع لسيارتها، التي سقطت في ترعة وماتت غرقا في حادثة ما زالت لغزا لم يُكشف عن جوانبه حتى الآن.

1235-26

نجيب الريحاني

في كتاب “نجيب الريحاني.. ذكريات وأشواق”، والذي يضم مذكرات كتبها بنفسه “الضاحك الباكي” نجيب الريحاني، يحكي عن لقاء جمعه -وقتما كان موظفا بسيطا في شركة السكر- بقارئة كف، وكانت امرأة فرنسية أتت مع زوجها إلى نجع حمادي لإحياء فقرة عن التنويم المغناطيسي في عدد من الحفلات، تمنى نجيب أن يضع كفه بين يديها لكن التكلفة لم تكن في متناول اليد، وفي أحد الليالي أعلن “المنوم المغناطيسي” أنه سيوزع تذاكر “لوتريه”، وستفوز تذكرة واحدة فقط بفرصة المثول أمام زوجته لتقرأ عليه ما الذي يخفيه كفه عن حياته المستقبلية، وكان نجيب من بين الحضور وبالطبع سارع لشراء التذكرة لعل وعسى يصبح الحلم حقيقة، لكن لسوء الحظ لم تكن تذكرته هي الفائزة، وفاز بها زميل له.

نجيب الريحاني

ولم يستمر سوء الحظ طويلا مع نجيب بل انتقل إلى الفائز بالـ”لوتريه”، فعندما ذهب إلى الشركة وجده حزينا بعد صدور أمر بسفره لمأمورية يستغرق الانتهاء منها أسبوع كامل، وبذلك ضاعت فرصته، خاصة وأن المنوم المغناطيسي وزوجته سيغادران نجع حمادي خلال ساعات، وقبل أن يعرض عليه نجيب الحصول على التذكرة، وجده هو يطلب منه ان يأخذها ليذهب ويعرف “بخته”. في المذكرات وتحت عنوان “عند العرافة” يحكي نجيب أن العرافة قالت له أشياء وقعت له في الماضي وكأنها كانت معه ورأتها رؤى العين، وبحسب تعبيره فقد “خلبت عقله”، ويقسم بأن ما قالته السيدة عن أشياء ستحدث له في المستقبل عاشها بالفعل كما تنبأت بها هذه السيدة.

وصفت قارئة الكف حياة نجيب بأنها “ضجة صاخبة”، وقالت له “أموالا كثيرة ستتداولها يدك، وستنتقل من فقر إلى غنى ومن غنى إلى فقر ثم تعود إلى الغنى”، وباحت له بأسرار شخصية حدثت له بعد لقاءه بالعرافة ولكنه فضل ألا يكشف عنها في مذكراته. كان من بين حديث العرافة أن حادث سيارة سيقع له، وهو ما جعله طوال سنوات حياته لا يمتلك سيارة، وإذا ركب تاكسي أو مع أحد زملائه يظل يتوسل للسائق أن يسير على “أقل من مهله ويرحم شباب العبد لله

Please follow and like us: