بعد موجة الانتقادات التي تعرضت لها مع زوجها على مواقع التواصل الاجتماعي، خرجت الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر عن صمتها وردت بقوة على كل منتقديهما.

نشرت اسكندر مقطع فيديو صريح، عبرت فيه عن استيائها من تصرفات بعض متابعيها، وردّت على التعليقات المستفزة بعد نشرها صورة لزوجها الفنان يعقوب الفرحان وهو في مزار ديني في لبنان.

وأكدت أنها “انسانة عاطفية لانها فنانة وليست عارضة أزياء”، مشددة على أنها استاءت من تصرف بعض المتابعين، مشيرة الى انه هناك كمية كبيرة من “قلة التهذيب وقلة التربية والفحش بالكلام”، مؤكدة انها لا تسعى لتغيير دين زوجها، وانه احتراماً لها لانها كان لديها حالة وفاة قام باشعال شمعة في الكنيسة لمواساتها.

وشددت في ردها ان ليس لديها أي مشكلة مع الدين، ولا اي مشكلة بينها وبين عائلتها وزوجها بل المشكلة في عقول بعض الناس”.

وقررت أن تقوم برفع شكوى ضد أحد متابعيها، بعد نشره صورة لها وهي تضع الحلق في أنفها، وأكدت أنه ستصله شكوى من النيابة العامة في لبنان، بسبب الإساءة إليها.

Please follow and like us: