benign-hypertension_def_13890_1

تمكن فريق من العلماء الأمريكيين، من تطوير لقاح جديد لخفض ضغط الدم المرتفع، لمدة تصل لستة أشهر، لتتحول المخاوف من زيادته وأثاره الجانبية إلى شيء من الماضي.

ووفقا للدراسة، التي أجرتها جمعية القلب الأمريكية على مجموعة من فئران التجارب، يوفر اللقاح الجديد بديلا جديدا لعلاج ضغط الدم المرتفع بين مرضاه، الذين بحاجة إلى تناول عقاقير مخفضة له بصورة يومية.

وقال الدكتور هيرونوري ناكاجامي، أستاذ أمراض النساء بجامعة اليابان، إن إمكانات لقاح لضغط الدم المرتفع يمكن أن تكون فعالة جدا في التحكم في ضغط الدم المرتفع، خاصة في الحالات التي لا تستجيب للعلاج وتعانى من مشكلات رئيسية في إدارته.

وقد صمم الباحثون اللقاح من الحمض النووي، الذي يستهدف هرمون “أنجيوتنسين – 2 “، وهو الهرمون المسئول عن ضغط الدم المرتفع، عن طريق التسبب في انقباض الأوعية الدموية، وهذا التضييق يمكن أن يزيد من فرص إصابة الإنسان بضغط الدم ويجر القلب للعمل بمعدلات إضافية.

Please follow and like us: