رادار

نفت شرطتا أبوظبي ودبي ما تم تداوله مؤخراً من إلغاء هامش السرعة الذي يتراوح بين 10 و20 كم، مشددتين على ضرورة تحري المصداقية في نقل الخبر من خلال استياق المعلومات من مصادرها.

من ناحيته نفى اللواء المستشار مهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات صحة التسجيل الصوتي، الذي انتشر، منذ يومين عن تحذير بإلغاء هامش السرعة في دبي، وأنه تتم مخالفة قائدي المركبات على السرعات المقررة على الشوارع، مؤكداً أن الهامش لم يُلْغَ وأنه يحسب هامش من 10 إلى 20 كم في الساعة فوق السرعات المقررة في كل شوارع دبي.

وقال اللواء الزفين لـ«البيان» إنه يستنكر قيام أي شخص بتسجيل أو بث أي رسائل تحمل معلومات مغلوطة، تتعلق بسلامة الجمهور حتى لو كان بحسن نية، وأنه الأولى بهذا الشخص الاستعلام من الجهات المختصة بصحة المعلومات قبل نشرها، والتأكد منها حتى لا تُحدِث بلبلة وتخبطاً في المجتمع خاصة أن الأمر يتعلق بسلامة الجمهور.

وأفاد اللواء الزفين أن شرطة دبي تحرص على بث حملات توعوية مكثفة في حالة إضافة أو التعديل أو تغيير أي من القوانين أو القرارات عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وأنه من غير المعقول أن تقوم بإلغاء هامش السرعة سراً، ويخرج أحد الأشخاص ليعلن الأمر دون أن يتأكد.

وقد أثار التسجيل الصوتي، الذي تداول بكثرة، منذ يومين حفيظة قائدي المركبات ومستخدمي الطرق في دبي، والذي أشار فيه صاحبه إلى إلغاء هامش السرعة وأنه يجب على الجميع الانتباه وأن كل الشوارع في دبي تسجل مخالفات للسرعات المقررة دون احتساب الهامش، وهو الأمر الذي خلق نوعاً من الارتباك واللغط لدى البعض ممن أرسل لهم التسجيل.

الدقة

بدورها نفت القيادة العامة لشرطة أبوظبي عبر حسابها في الانستغرام ما تم تداوله خلال الايام الماضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الغاء هامش السرعة في امارة أبوظبي.

وأكدت ان ما يتم تداوله من معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي غير صحيحة حول الغاء الهامش المخصص لسرعة ضبط الرادارات على مستوى امارة أبوظبي واصفة هذه المعلومات بافتقارها الى الدقة والموضوعية .

كما أكدت شرطة أبوظبي التزامها بنهجها الحضاري ومبدأ الشفافية في التواصل مع الجمهور وتقديم كافة المعلومات حول استراتيجية ادارة السرعات على الطرقات ونشرها عبر وسائل الاعلام. ودعت الجمهور الى عدم أخذ أي معلومات الا من مصادرها الرسمية.

Please follow and like us: