782632813b6ecaeb97f291c0fd7e9c2a

في كل عام من أعوام الأزمة السورية، يراهن الناس على قوة الدراما السورية وتنوعها . وللعام الخامس على التوالي، سيكون العمل السوري حاضراً ضمن خريطة الدراما العربية .

وكالعادة، تتنوع الأعمال الفنية مع الاحتفاظ بالثوابت التي اعتدنا عليها في كل موسم رمضاني فما زال العمل البيئي الشامي، العمل الأكثر مشاهدة عربياً .

ورغم الانتقادات التي طاولت بعض تلك الأعمال، إلا أنها لا تزال الأكثر تسويقاً وطلباً عربياً، ما يشجع صنّاع الدراما على إنجاز المزيد من تلك الأعمال باختلاف قصصها ومضامينها .

وهذا العام، اختارت بعض الأعمال الهروب من دراما الأحداث السورية والبحث عن دراما الحب أو الضحك ورسم الابتسامة، فكانت هناك حصة لا بأس بها للأعمال الكوميدية . نوع آخر من الأعمال الاجتماعية برز هذا العام، وهو دراما التشويق التي سنتابعها من خلال مجموعة من المسلسلات، وانتهجت الخط البوليسي أساساً للعمل، في مقابل تراجع الأعمال الجريئة أو تلك التي تتجاوز الخطوط الحمر .

من خلال هذا التقرير نتعرف أكثر على الأعمال السورية التي ترى النور في شهر رمضان المبارك لهذا العام … وهذا ملخص عن أحداثها والجديد فيه .

أعمال البيئة الشامية

مسلسل « عطر الشام »: عمل شامي يتجاوز الخطوط الحمر

ينتمي «عطر الشام» الى أعمال البيئة الشامية، وهو من إنتاج شركة قبنض، تأليف مروان قاووق، وإخراج محمد زهير رجب.

يجسد هذا العمل فترة العشرينيات من القرن الماضي، متناولاً الحياة الاجتماعية في تلك المرحلة، من خلال تقديم صورة تقترب من الواقع وتبتعد عن الفلكلور، وهو خطوة مهمة نحو الصدقية وتوصيف الواقع الدمشقي خلال تلك الفترة بدقّة ووضوح.

ويؤكد المخرج محمد رجب، أن العمل يتجاوز الخطوط الحمر في البيئة الشامية، خاصة في ما يتعلق بعنصر الحب، وجرأة الفتاة الدمشقية، والخيانة الزوجية.

يشارك في بطولة العمل: رشيد عساف، صباح الجزائري، وفاء موصلي، سوسن ميخائيل، سلمى المصري، ليليا الأطرش، علاء قاسم، فاديا خطاب، ندين خوري، جيانا عيد، علا باشا، حسام تحسين بك، سليم صبري، رضوان عقيلي، ليا مباردي، إمارات رزق، رنا أبيض، وائل رمضان، وروعة ياسين .

مسلسل « صدر الباز »: من إنتاج عام 2015 ولم يعرض في الموسم الماضي

هو عمل بيئي شامي، من إنتاج شركتَي بارون ورجا، تأليف رامي المدني وبتول الورد، عن فكرة لطارق مرعشلي، ومعالجة درامية لمروان قاووق، وهو من إخراج تامر إسحاق، أما شارة العمل فقُدمت بصوت المطرب آدم.

يتناول «صدر الباز» حكاية شعبية مؤثرة تحمل رموز النضال والكفاح والحزن والغضب، وهو يعود الى المرحلة الأخيرة من حكم العثمانيين لسورية، وتحديداً دمشق… وتدور أحداثه في منطقة كانت تعرف بـ «صدر الباز» في دمشق، خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر… حيث يدبّر «رسلان» مكيدةً لـ «إبراهيم»، فيتسبب بسجنه ظلماً، ولمدةٍ طويلة، ويطلب إحضار ابنته الرضيعة، ليقوم هو بتربيتها في السجن، بعد وفاة أمّها.

وتؤدي أدوار البطولة في العمل نخبة من نجوم الدراما السورية وفي مقدمهم : أسعد فضة، سلوم حداد، سلمى المصري، محمد حداقي، ليليا الأطرش، أيمن رضا، سيف الدين سبيعي، محمد خير الجراح وغيرهم .

مسلسل « خاتون » : فانتازيا شامية تجمع نجوماً سوريين وعرباً

«خاتون» هو فانتازيا شامية بعيدة عن التوثيق، من إنتاج شركة «غولدن لاين»، تأليف طلال مارديني، معالجة درامية للكاتب سيف حامد، وإخراج تامر اسحاق.

يختلف «خاتون» عن نمط الأعمال الشامية، وهو يتناول قصة حب ملحمية، وتتداخل فيه رموز الانتقام والتضحية والخيانة في حي العمارة الدمشقي العريق، وتجمع الحكاية بين حب الأرض والوطن، ونشهد صراعات قد تكون دامية أحياناً بين أفراد العائلة الواحدة. يتمحور العمل حول «خاتون» ابنة الزعيم، التي تجمعها قصة حب بكريم الضابط الفرنسي، في مواجهة ظروف تحاول منع استمرار هذا الحب.

والجديد في هذا العمل البيئي، أن الأحداث لا تنحصر في الحارة بل تتعداها إلى الشوارع المحيطة بدمشق، ويُعد هذا تطوراً في دراما البيئة الشامية، إضافة الى مشاركة عدد كبير من الفنانين السوريين ومنهم : سلوم حداد، سلافة معمار، كاريس بشار، باسم ياخور، كندا حنا، ميلاد يوسف، أيمن رضا، جيني إسبر، زهير رمضان، معتصم النهار، يزن السيد، شكران مرتجى، ندين تحسين بك، وطلال مارديني … واللبنانيين ومنهم : ورد الخال، يوسف الخال، طوني عيسى، وبيار داغر … وغنوة محمود .

« باب الحارة » في جزئه الثامن : سلاف فواخرجي تدخل الحارة من بابها

«باب الحارة» مطلوب سنويا، ويسوّق نفسه بنفسه، وهو عمل بيئي شامي، من إنتاج شركة ميسلون، تأليف سليمان عبدالعزيز.

بدأ التحضير للجزء الثامن من «باب الحارة»، وبدأت معه المشكلات. فبعدما أعلن بسام الملا عن جزء جديد من هذا المسلسل، كانت شركة «قبنض» قد سبقته في الإعلان عن الجزء الثامن من «باب الحارة»… هل هو للمخرج بسام الملا، أم لكاتبه مروان قاووق وشركة قبنض للإنتاج، لنفاجأ بعد أيام بأن الخلاف قد تم حلّه وديّاً بين المُنتجين.

وتستمر الحدوتة الدمشقية الأشهر عربياً حتى اليوم في الغوص في خبايا المجتمع الدمشقي العريق، وعاداته وتقاليده، وحكاياه التي أسرت قلوب الملايين.

سيخرج العمل في جزئه الثامن، من «حارة الضبع»، إلى أماكن جديدة، ضمن حقبة الثلاثينيات في سورية، بداية الانفتاح، حيث نرى المرأة السورية وقد بدأت تصبح فاعلة في مجتمعها، إضافة إلى خطوط تشويق جديدة تشد المشاهد كالعادة. وفي حين سيشارك في العمل معظم أبطال الجزء السابع، طغت مفاجأة انضمام سلاف فواخرجي على باقي أخبار العمل، حيث ستشارك بدور «جولي» المحامية الدمشقية التي درست الحقوق في فرنسا، وعادت إلى سورية لتعمل في الجامعة، وتفتتح مكتباً للمحاماة، تُرافع من خلاله عن رجال ونساء المجتمع الدمشقي في المحاكم.

أيضاً تدخل الفنانة ندين تحسين بك الحارة للمرة الأولى بدور «خالدية» صديقة المحامية، وكذلك الفنان فادي صبيح بدور جديد وهو الشيخ «فكري»، بالإضافة إلى شخصيات جديدة أخرى يجسدها الفنانون: إيناس رزق، زيد الظريف، طلال مارديني، مصطفى المصطفى، وزيناتي قدسية .

الأعمال الاجتماعية « البوليسية »

مسلسل « دومينو » يدخل عالم المافيات … ورجل السلطة الفاسد

«دومينو» عمل اجتماعي مشوق، من إنتاج شركة فوينكس غروب، تأليف فادي سليم وغسان عقلة، وإخراج فادي سليم. يتناول العمل عبر أحداثه قصة نوح التي يؤديها الفنان «بسام كوسا» رجل الأعمال الفاسد الذي يتزعم مافيا اقتصادية تنخرط في أعمال مشبوهة متستراً وراء شركته التجارية، ونشهد صراعاً محموماً لحماية نفوذه بعدما تكتشف زوجته «لارا» التي تجسد دورها الفنانة سلافة معمار، سراً يخفيه عنها، فتقرر الهرب مع الوثائق والتسجيلات الخطرة التي تدين زوجها وشركاءه.

ويسلط العمل الضوء على العلاقة الحساسة بين رجل السلطة الفاسد ورجل الأعمال الانتهازي، ويدخل عوالم المافيات، وهو من بطولة: بسام كوسا، عبدالمنعم عمايري، سلافة معمار، سامر اسماعيل، صفاء سلطان، جلال شموط، ضحى الدبس، محمد حداقي، دانا جبر، علي كريم، حسين عباس، جرجس جبارة، ندين تحسين بك، ومحمد الأحمد .

مسلسل « أحمر »: أحمر … يأتي بجود سعيد من السينما إلى التلفزيون

هو عمل اجتماعي، من إنتاج شركة سما الفن، تأليف يامن حجلي وعلي وجيه، وإخراج جود سعيد في تجربته الإخراجية الأولى في الدراما التلفزيونية.

يرصد العمل جوانب من تحولات الشخصية السورية من دون أن يخوض في تفاصيل الحكاية التي تبدأ من مقتل «خالد» الذي يجسد دوره الفنان عباس النوري، القاضي في جهاز الرقابة والتفتيش، وتستمر حتى لحظة الكشف عن ملابسات الجريمة، ويتولى التحقيق العميد «حليم» الفنان رفيق علي أحمد، الذي يكشف ارتباط القتيل برجال أعمال انتهازيين فاسدين، وتشهد على الجريمة الصحافية «سماح» التي تؤدي دورها الفنانة سلاف فواخرجي، التي تسعى الى كشف الحقيقة ولو كلّفها ذلك حياتها، وفي جانب آخر تجمعها قصة حب بالمخرج الإذاعي «أدهم» ويجسد دوره الفنان عبدالمنعم عمايري.

أما الفنانة ديمة قندلفت فتلعب دور «رشا» وهي مطربة متعلقة بالزمن الجميل وحريصة على مشروعها الفني الخاص وتحقيق حلمها في الشهرة.

ويجسد أدوار البطولة كل من : عباس النوري، سلاف فواخرجي، رفيق علي أحمد، ديمة قندلفت، صفاء سلطان، عبدالمنعم عمايري .

العراب « تحت الحزام » من « نادي الشرق » إلى « تحت الحزام »…

هو عمل اجتماعي «تشويقي»، من إنتاج شركة كلاكيت، تأليف خالد خليفة، وإخراج حاتم علي.

بعد خلاف بين المسؤولين عن العمل وكاتب الجزء الأول من مسلسل «العراب» رافي وهبة، أنجز الكاتب خالد خليفة الجزء الثاني بعنوان «تحت الحزام»… وسبب التسمية يعود الى أن المشكلات التي تصادف نجوم العمل وأعمال الضرب تأتي كلها من تحت الحزام وليس في العلن كما كان الحال في الجزء الأول من العمل والذي حمل اسم «نادي الشرق».

ويغيب عن هذا الجزء الفنان جمال سليمان، بعد وفاة «أبو عليا»، حيث يتولى في هذا الجزء ابن أبو عليا الأصغر إدارة شؤون العائلة. ويشارك فيه كل من: باسم ياخور، أمل بوشوشة، باسل خياط، منى واصف، سمر سامي، ديمة الجندي، خالد القيش، دانا مارديني، حازم زيدان، وجيني إسبر .

مسلسل « مذنبون أبرياء »: عمل بوليسي يبحث في عوالم المخدرات والمافيا والجاسوسية

هو مسلسل اجتماعي بوليسي، من إنتاج شركة ديالا للإنتاج الفني، تأليف عبدالمجيد العنزين، سيناريو وحوار باسل خليل، وإخراج أحمد السويداني في تجربته الاخراجية الأولى.

يعالج العمل قضايا المخدرات والجاسوسية والمؤامرات والمافيات، حيث يرصد صراعاً بين تجار المخدرات من جهة، وإدارة مكافحة المخدرات من جهة أخرى، وحياكة كبيرة للمؤامرات وتسرباً للجواسيس حتى وصولهم الى أماكن مهمة… كل ذلك في إطار من الإثارة والتشويق، وطرح حلول لتلك المشكلات.

العمل مؤلف من ست خماسيات، في كل خماسية قصة بوليسية جديدة، إضافة إلى قصص حب تعيشها شخوص العمل، الذي يضيء على خلفياتهم الاجتماعية، وكيفية تحولهم إلى مذنبين.

ويشارك في العمل كل من : بسام كوسا، كندا حنا، رنا أبيض، ميسون أبو أسعد ونخبة من الفنانين .

أعمال الأزمة … أسبابها وانعكاساتها

مسلسل « الندم »: حكاية أربعيني مع القدر

هو مسلسل اجتماعي، من إنتاج شركة سما الفن، تأليف حسن سامي يوسف، وإخراج الليث حجو.

يحكي العمل قصة كاتب تلفزيوني في الأربعين من عمره «عروة»، يبدأ حكايته ليلة سقوط بغداد، ليستعرض عبرها أحداثاً تاريخية ومنعطفات سياسية، من خلال الرواية التلفزيونية التي تعود إلى ماضي الكاتب وهو في عز شبابه، فتلاحق يومياته، وهو الشاب الوسيم العاشق، الذي يتلقى ضربات القدر، مما يدفعه إلى العزلة في ظل ظروف الحرب القاسية، فالحكاية تبدأ من عام 2003 وتستمر الى يومنا هذا… ويتزوج عروة من هناء، الشخصية الرومانسية التي كانت تتطلع بشغف إلى حب تلتقيه… ويلعب دور عروة الفنان محمود نصر، وتؤدي الفنانة دانا مارديني دور هناء.

العمل من بطولة : سلوم حداد، سمر سامي، محمود نصر، دانا مارديني، باسم ياخور، أحمد الأحمد، أيمن رضا، رنا كرم، رهف الرحبي، هيا مرعشلي، رنا كرم، مرام علي، جفرا يونس، وأيمن عبدالسلام .

مسلسل « زوال »: جبل الأكراد … قبل الربيع العربي وبعده

هو مسلسل اجتماعي، من إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج، تأليف يحيى بيازي وزكي مارديني، وإخراج أحمد إبراهيم أحمد.

يتناول العمل حياة الفقراء الذين سكنوا في العشوائيات المتناثرة فوق «سفح جبل قاسيون» وهو ما يطلق عليه «جبل الأكراد» حيث نشهد مرحلتين زمنيتين مختلفتين، المرحلة الأولى 2010 وهي بداية «الربيع العربي» في تونس ومصر وصولاً الى سورية. أما المرحلة الثانية 1998 فتناقش الأحداث الماضية حيث يتم تسليط الضوء على تاريخ شخصيات الأحداث… بالإضافة الى عرض بعض المشكلات التي تواجه المجتمع السوري في الأحياء الفقيرة كجرائم القتل والثأر وتعاطي المخدرات وغيرها.

العمل من بطولة : سلوم حداد، باسم ياخور، ميسون أبو أسعد، شكران مرتجى، نظلي الرواس، ندين خوري وغيرهم .

« بلا غمد »… مسلسل يواجه الفكر التكفيري في سورية

هو عمل اجتماعي، من إنتاج مؤسسة الإنتاج التلفزيوني، تأليف عثمان جحى ومؤيد النابلسي عن قصة لبشار بشير، وإخراج فهد ميري.

تستند قصة مسلسل «بلا غمد» إلى واقع ملموس، في محاولة منها لإظهار الأمور على حقيقتها من دون الإشارة إلى أشخاص محددين، حيث تتمحور الأحداث حول قصة ضابط في الجيش العربي السوري «مجد» يُكلف بملاحقة إرهابي كان قد نفذ عملية اغتيال لإحدى الشخصيات في مدينة سورية وهرب إلى منطقة ريفية مجاورة يتحصن فيها الإرهابيون، وينجح هذا الضابط في الدخول الى المنطقة والعثور على الجاني ويسعى الى معرفة من يقف وراء تلك العملية.

وفي خضم ذلك، يتأقلم مع سكان تلك المنطقة الذين يعيشون ظروفاً أقوى منهم تحت استبداد أمير تنظيم إرهابي «الشيخ سعيد» (يؤدي دوره الفنان وائل رمضان)، وسط استسلام معظم السكان لسطوته باستثناء زوجته معلمة المدرسة «خولة» (تؤدي دورها الفنانة ديمة قندلفت) والتي تقف ضده لاعتبارات أخلاقية وإنسانية.

ويشارك فيه : محمد الأحمد، خالد القيش، لمى الحكيم، روعة ياسين، سوسن أبو عفار …

مسلسل « عابرو الضباب »: أربع حكايات تطرح رؤية مستقبلية للأزمة السورية

هو عمل اجتماعي من إنتاج شركة FTC ومؤسسة يزن أبو حمدة للإنتاج، تأليف بشار مارديني، وإخراج يزن أبو حمدة.

يسلط المسلسل الضوء على الأوضاع السورية، والتي يتم تناولها في أربعة أجزاء تمتد من عام 2011 إلى عام 2020، حيث يقدم العمل رؤية مستقبلية للأزمة السورية، ويستعرض انعكاسها على حياة أبطال العمل الذين يشكلون نماذج مختلفة لشخصيات سورية تعيش في ظل الأزمة.

تتناول قصة العمل 4 حكايات، كل واحدة منها تعرض حياة مجموعة من شخصيات العمل، لترتبط معاً بعلاقات مشتركة، حيث تجري الأحداث على خلفية الأزمة السورية، راصدة تداعياتها وانعكاساتها على حياة الناس، ومسلطة الضوء على نماذج متعددة من العلاقات الإنسانية، وسط التبدلات والتحولات التي تعيشها سورية حالياً.

تشارك في العمل مجموعة من الفنانين، منهم : سلوم حداد، نادين خوري، علي كريم، ضحى الدبس، يامن الحجلي، حسام تحسين بك، معتصم النهار .

الأعمال الاجتماعية :

« نبتدي منين الحكاية »: يعيد الشراكة ما بين سيف سبيعي وسلافة معمار

هو عمل اجتماعي، من إنتاج مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، تأليف فادي قوشقجي، وإخراج سيف سبيعي. يعيد «نبتدي منين الحكاية» من جديد الشراكة ما بين المخرج سيف سبيعي والفنانة سلافة معمار ، التي تشارك في العمل بدور «ليال» وقصة الحب التي تجمعها بشخصية «بشير» التي يؤديها الفنان غسان مسعود ، والذي يكبرها بـ 15 عاماً.

وتشهد قصة حب ليال وبشير… بدايات ونهايات متعددة، إلى أن يقرر بشير استعادة حبه بعد عامين من الفراق، تحديداً بعد اكتشاف إصابته بمرض السرطان، ليجد لدى حبيبته كل الدعم والذكريات الجميلة.

« مدرسة الحب » يجمع نجوم الصف الأول في الوطن العربي

هو عمل اجتماعي… من إنتاج مصطفى نعمو وإخراجه، وتأليف عدد من الكتاب. إنها المرة الأولى التي يستطيع عمل عربي أن يجمع هذا الكم الكبير من نجوم الصف الأول، حيث ضم أكثر من 150 ممثلاً ومطرباً عربياً.

يتألف العمل من 60 حلقة، وتمتد القصة الواحدة منه على ثلاث حلقات، وتدور أحداثه حول الحب بكل صوره وأشكاله، حيث تتبدل نبرة الحديث عن الحب بمعناه الرومانسي المتعارف عليه ليصل إلى معانٍ أكبر وأشمل من الحب والإخلاص.

وقد شاركت في العمل مجموعة من نجوم الصف الأول، منهم : المطرب والملحن مروان خوري، الفنان وليد توفيق، أمل بوشوشة، باسم ياخور، مصطفى فهمي، أمل عرفة، ميسون أبو أسعد، حسن الرداد، باسم مغنية، عابد فهد، ورد الخال، منى واصف، سميرة بارودي، أحمد زاهر، أحمد السعدني، فادي إبراهيم، يزن السيد، ماغي بو غصن، سعد مينة، نانسي زعبلاوي، محمد حداقي، محمد مجذوب، ديمة بياعة، ماجد المصري، ميرنا شلفون، المطرب سعد رمضان، المطرب حازم شريف، جيني إسبر، معتصم النهار، ميلاد يوسف، عامر العلي، قيس الشيخ نجيب … وآخرون .

مسلسل « أيام لا تنسى »: أيمن زيدان مخرجاً للمرة الرابعة

من إنتاج مؤسسة سيريانا، وشركة abc، تأليف الكاتبة فايزة علي، وإخراج الفنان أيمن زيدان في تجربته الإخراجية الرابعة.

يلاحق مسلسل «أيام لا تنسى» عبر أحداثه الممتدة بين عامي 1990 و2016 مصائر ثلاث نساء هن: «دينا» التي تجسد دورها الفنانة ديمة قندلفت، و«مريم» التي تلعب دورها الفنانة حلا رجب، و«ليلى» التي تؤدي دورها الفنانة رنا كرم… حيث تظهر انكساراتهن وقصص حبهن ولحظات فرحهن المسروق في دراما متصاعدة تجدد دور الصورة والحكاية التلفزيونية عبر الاعتناء بتفاصيلها.

يضم « أيام لا تنسى » على قائمة أبطاله كلاً من : سوزان نجم الدين، وائل رمضان، محمد حداقي، صباح الجزائري …

« لست جارية »: انقلاب القيم … وانحسار مفهوم الشرف بالمرأة فقط

إنتاج مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني وشركة الفارس، تأليف الكاتب فتح الله عمر، وإخراج ناجي طعمة.

«لست جارية» مقتبس عن قصة حقيقية، حيث يتخذ العمل من مأساة «ميس» بطلة العمل وعلاقاتها المتشعبة بمن حولها إطاراً عامّاً لحكاية يلخصها الكاتب بمناقشة قضية انقلاب القيم في مجتمعاتنا العربية المعاصرة وانحسار مفهوم الشرف بالمرأة فقط، بينما ينظر الى الانحرافات الأخلاقية الأخرى كالغش والرشوة واستغلال النفوذ، على أنها شطارة، ما يجعل الكثير من النساء يتمردن على الأعراف والتقاليد ويتجاوزنها.

ويعرّي العمل ازدواجية المجتمعات العربية، من خلال علاقة ميس التي تجسد دورها الفنانة كندا حنا بزوجها غالب الذي يجسد دوره الفنان عبدالمنعم عمايري، والتي تنطوي على حب كبير تكلل بالزواج… إلا أن هذا الزواج يتحوّل الى مأساة حقيقية حين يكتشف الزوج أن عروسه تخفي سراً كبيرا.

العمل من بطولة : عبدالمنعم عمايري، كندا حنا، عبدالهادي الصباغ، زهير رمضان، ضحى الدبس، إمارات رزق، سوسن ميخائيل، مديحة كنيفاتي وغيرهم .

الأعمال الكوميدية

مسلسل « الطواريد »: أول فانتازيا بدوية كوميدية بتوقيع نجوم الدراما السورية

هو عمل بدوي كوميدي، من إنتاج شركة كلاكيت للإنتاج الفني، قصة شادي دويعر، تأليف مازن طه، وإخراج مازن السعدي.

تدور حكاية العمل في بيئة بدوية كوميدية حول خلف ومهاوش الرضيعين اللذين يعثر عليهما «طرود» زعيم قبيلة الطواريد قبل ٣٠ عاماً ويأمر برعايتهما، كما يأمر نساء القبيلة بإرضاعهما، وبسبب شراهتهما يرضعان من كل نساء القبيلة، مما يجعلهما إخوة بالرضاعة لجميع بنات القبيلة ما عدا «وضحة» ابنة زعيم القبيلة، فيتنافسان على حبها كما يتنافسان على الكثير من الامور… وضمن هذه التوليفة، ينسج العمل حكاياته اليومية بحيث تنفرد كل حلقة بقصة مختلفة.

«الطواريد» أول مسلسل سوري كوميدي، يجمع بين الطرافة وكوميديا الفانتازيا، ويؤدي دور «خلف» الفنان محمد حداقي، وشخصية «مهاوش» الفنان أحمد الأحمد الذي يكون أكثر ذكاء من أخيه خلف، في حين تؤدي الفنانة نسرين طافش دور «وضحة» ابنة زعيم القبيلة التي تحمل سمات الفارس وتجيد فنون القتال، وبذلك تضع شرطاً للزواج منها، بأن يتمكن العريس من هزيمتها في المبارزة. في حين يجسد الفنان أيمن رضا شخصية رئيس المخفر «أبو شهاب»، الذي يحاول حل الخلافات داخل القبيلة، لكنه وفي كل مرة يخفق في مسعاه. أما الفنانة مرح جبر فتؤدي دور «سعدة» المصابة بمرض النسيان، والتي سبق لها أن أرضعت أحد الطفلين، لكنها لا تذكر من هو، مما يوقع ابنتها التي تحب أحد الشابين في حيرة من أمرها.

ويشارك في العمل أيضاً، كل من : عبدالهادي الصباغ، محمد خير الجراح، جيني إسبر، رنا أبيض، مديحة كنيفاتي، روعة ياسين، جمال العلي، فادي صبيح، وغيرهم .

مسلسل « بقعة ضوء » يبتعد عن الأزمة ويسجل غياب باسم ياخور

هو عمل كوميدي ساخر، من إنتاج شركة سما الفن، تأليف مجموعة من الكتاب، وإخراج سيف الشيخ نجيب. بقوة تعود سلسلة «بقعة ضوء» في جزئها الثاني عشر، العمل الأكثر شهرة في الدراما السورية، بحيث أخذ على عاتقه ومنذ جزئه الأول ملامسة مشكلات الناس وطرح مواضيعهم الاجتماعية والثقافية والسياسية، من خلال لوحات ناقدة بقالب كوميدي ساخر.

هذا العام تبتعد هذه السلسلة قليلاً عن الأزمة من دون أن تتجاهلها، وهي تضم لوحات لأكثر من مئة فنان سوري. لكن يغيب عن هذا الجزء أحد رموز السلسلة، وهو الفنان باسم ياخور، ويضم العمل كلاً من: أيمن رضا، أمل عرفة، عبدالمنعم عمايري، صفاء سلطان، فادي صبيح، خالد القيش، مهند قطيش، أدهم مرشد، رنا شميس، مديحة كنيفاتي، مرام علي، ربا الحلبي، شادي الصفدي، إيهاب شعبان، بشار اسماعيل، جرجس جبارة، نزار أبو حج، مروان أبو شاهين، وغيرهم من الفنانين .

«أهل الغرام»: يجمع نخبة من النجوم

ستّ خماسيات تشارك فيها نخبة من نجوم التمثيل والكتابة والإخراج، سورياً وعربياً، من إنتاج شركة «سامة» وتعرضه شاشة Mbc: «بعدك حبيبي » من تأليف نجيب نصير، وإخراج المثنى صبح، وبطولة: بسام كوسا، مرح جبر، محمد خير الجرّاح، نجاح سفكوني، لينا حوارنة، إسماعيل مدّاح، محمود نصر، نجلاء الخمري، وغيرهم .

وخماسية «مطر أيلول » من تأليف إياد أبو الشامات، وإخراج حاتم علي، وبطولة: مكسيم خليل، ندين تحسين بك، دانا مارديني، عبدالهادي الصبّاغ، ضحى الدّبس، خالد القيش وغيرهم .

و«شكراً على النسيان » من تأليف إياد أبو الشامات، وإخراج الليث حجّو، وبطولة: باسم ياخور، كاريس بشّار، جيني إسبر، محمد حداقي، علاء الزعبي، ربا الحلبي، حسن عويتي، جرجس جبارة، وآخرون .

و«امرأة كالقمر » من تأليف ريم حنّا، وإخراج المثنى صبح، وبطولة: سلافة معمار، قيس الشيخ نجيب، ديما الجندي، فادي صبيح، رافي وهبي، مرام علي، وغيرهم .

وخماسية «يا جارة الوادي » من تأليف ممدوح حمادة، إخراج الليث حجّو، وبطولة: عابد فهد، أمل بوشوشة، أيمن رضا، عبدالمنعم العمايري، حسين عبّاس، روزينا لاذقاني، غادة بشّور، وآخرون.

خماسية «طبيب جراح» من بطولة جمال سليمان بدور «رفيق»، وكندة علّوش بدور «سما»، بالاشتراك مع الفنّانين دارينا الجندي بدور «رندة»، ورنا الأبيض بدور «سارية»، وشادي مقرش بدور «منير» وآخرين .

Please follow and like us: