اكتشفت امرأة أميركية بالصدفة أنّ الشعار الموجود على لعبة ابنتها هو علامة سريّة متداولة بين المتحرّشين بالأطفال للتحادث بين بعضهم.

وفي تفاصيل القصة، أكدت الوالدة نيكي أوكيلي في تقرير تلفزيوني انها “شعرت بالسعادة حين وجدت لعبة شاحنة زهريّة اللون لابنتها لكنّ ابنتها الكبرى قالت لها إنّها رأت شعاراً مكوّن من قلبين وأنّ الشعار نفسه رأته في حلقةٍ من مسلسلٍ بوليسي يُدعى Law & Order“.

وأكّدت أنا بوتر من مركز الدفاع عن حقوق الطفل معنى هذا الشعار قائلة “إنّه شعار سريّ يستخدمه المتحرّشون بالأطفال للتواصل”.

ووفقاً لتقرير اخباري سحبت الشركة اللعبة منذ حينه وقالت إنّها لم تكن على علم بالأمر.

Please follow and like us: