1471891657.321874.inarticleLarge

أثارت صورة النجم التونسي صابر الرباعي مع أحد ضباط الجيش الإسرائيلي عقب وصوله إلى رام الله لإحياء حفل فني بمدينة “روابي” ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وغضب عارم من الجمهور العربي.

في هذا السياق، سارع مصدر مقرب من الرباعي نفي معرفة الفنان بأن الصورة التي تم التقاطها له هي مع جندي اسرائيلي.

وأكد الرباعي “بأن هذا الشخص كان يتكلم العربية، والتقيته على الحدود الفلسطينية وطلب مني اخذ صورة معي، ومع انه كان هناك من يرافقني من منظمي الحفل في فلسطين، الا أنهم لم يضعون في صورة أن هذا الشخص هو جندي اسرائيلي”.

وحمل المصدر مسؤولية الحادثة لمنظمي الحفل في فلسطين، حيث أنه يتوجب عليهم تنبيه الفنان من أن هذا المتحدث باللغة العربية هو جندي اسرائيلي، حيث كان الفنان يعتقد بأنه موظف حدود فلسطيني أو رجل أمن فلسطيني.

1471891660.196854.inarticleLarge

وأضاف المصدر أن ما أثار استغراب التجم التونسي أن من مرافقه من منظمي الحفل كانوا يتعاملون بشكل طبيعي مع هذا الرجل.

هذا يؤكد الرباعي أنه لا ولم ولن يقبل بأن يتصور مع المحتل الاسرائيلي، وأن زياراته لفلسطين هي لدعم ثبات الشعب الفلسطيني على أرضه، وأن زيارته تأتي دعما لسياسة دعم السجين وليس السجان المتمثل بالعدو الاسرائيلي. كما ويلتزم الفنان التونسي بحقه في مقاضاة الجهة المنظمة للحفل على هذه الحادثة.

 

Please follow and like us: