بعد جريمتها المروعة التي هزت روسيا والعالم برمته، حين تجولت حاملة رأس طفلة بريئة في شوارع موسكو، قالت المربية الأوزبكية وهي في طريقها اليوم الأربعاء إلى قاعة المحكمة إن “الله أمرها” أن تفعل ذلك.

وأدلت جولتشيخرا بوبوكولوفا البالغة من العمر 38 عاماً والأم لثلاثة أبناء بهذا التصريح للصحفيين الأربعاء وهي في طريقها لقاعة محكمة بالعاصمة الروسية موسكو. وردت أيضا على سؤال عما إذا كانت تعترف بذنبها قائلة “نعم”.

واعتقلت الشرطة الروسية بوبوكولوفا يوم الاثنين بعد أن طرحتها أرضاً وهي تمسك برأس الطفلة المقطوع خارج محطة للمترو في موسكو في حادث أثار مخاوف من أن يكون هجوما إرهابيا.

وقال محقق للمحكمة إنه حتى الآن لم يستدل على وجود شريك للمتهمة في الجريمة. وذكر مسؤولون روس أنها مختلة عقليا.

Please follow and like us: