حظر مجلس أبوظبي للتعليم تحصيل أي رسوم من الطلبة نظير الرحلات المدرسية التي يتم تنظيمها لهم على مدار العام، وألزم المدارس بتحمل تكلفة الرحلات كاملة من ميزانياتها، مع ضرورة أن تكون مرتبطة بمخرجات التعلم، والحصول على موافقة خطية من أولياء أمور الطلبة لقيام أبنائهم بهذه الرحلة، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات الأمن والسلامة طوال مدة الرحلة.

وأصدر المجلس تعميماً، حدد بموجبه آليات تنظيم الرحلات المدرسية، حيث يتعين على المعلمين الراغبين في تنظيم رحلة مدرسية، تقديم طلب إلى مدير المدرسة قبل أسبوع على الأقل من موعد الرحلة، مع إرفاق ما يثبت ارتباط الرحلة بمخرجات التعلم، وترتيبات الإشراف عليها، مع نموذج لموافقة أولياء أمور الطلبة، إضافة إلى اتخاذ الترتيبات اللازمة للطلبة ذوي الإعاقة متى دعت الحاجة.

الحد الأدنى

وأوضح المجلس أن الحد الأدنى من المشرفين لكل حلقة من الحلقات الدراسية، يكون معلماً واحداً لكل عشرة طلبة في رياض الأطفال والحلقة الأولى، ومعلماً واحداً لكل عشرين طالباً في الحلقتين الثانية والثالثة، وسمح لموظفي المدرسة ومشرفي الحافلات بالعمل كمرافقين.

وأضاف التعميم أنه يجب تقديم موافقة خطية من أولياء أمور الطلبة تثبت أنهم على علم بكل تفاصيل الرحلة قبل اشتراك الطلبة فيها، وهو ما يتم من خلال توجيه خطاب لولي الأمر يتضمن كل تفاصيل الرحلة ومدتها، مع إقرار يجب التوقيع عليه وتسليمه إلى المدرسة يفيد بموافقته.

وتابع: على مديري المدارس التأكد مع ارتباط الرحلة بالأهداف التعليمية للطلبة، واستعراضها بدقة، وتقييم إجراءات السلامة والأمن للطلبة خلال الرحلة، وتوضيح المخاطر الناجمة عنها، على أن يكون لهم الحق في قبول أو رفض هذه الرحلة بناءً على الاعتبارات سالفة الذكر.

الإشراف الكافي

وأشار المجلس في تعميمه إلى أن على المعلمين التأكد من توافر الإشراف الكافي واتخاذ احتياطات السلامة المناسبة أثناء الرحلات المدرسية، والعمل مع مدير المدرسة وأولياء أالمور في حال تطلب الأمر وجود أية تجهيزات خاصة لأي طالب في الرحلة.

وعلى صعيد مسؤولية الأخصائيين الاجتماعيين، ألزمهم المجلس بتنسيق كل اللوازم اللوجستية للرحلات المدرسية، وتشمل الترتيبات مع موقع الرحلة، وتوزيع وجمع نماذج موافقة أولياء أمور الطلبة، وتوفير حافلات الانتقال وعدد كافٍ من مشرفي الحافلات ومشرفي الرحلة، فيما تم تحديد مسؤوليات مشرفي الحافلات بالمساعدة في الإشراف المتسم بالانتباه واليقظة الدائمين على الطلبة أثناء الرحلة، وتقديم الإسعافات الأولية عند الحاجة.

 

Please follow and like us: