1591013976

عندما يعتاد اللصوص على السرقة، يتحول أي شيء يقع في مرمى عيونهم هدفا لأيديهم ، ثميناً كان أو رخيصاً، خصوصا اولئك الذين امتهنوا هذه الجرائم، وصارت شغلهم الشاغل، بصرف النظر عن الدافع الذي يقف وراء هذا السلوك الإجرامي الذي قد يكون الغرض منه الحصول على مال، أو لا يتجاوز عن كونه نزعة عدوانية في جينات الشخص الذي يمارسه، وإلا ما الذي يدفع شابين خليجيين، عاطلين عن العمل، إلى سرقة 3 كلاب بوليسية من متجر متخصص لبيع الحيوانات الأليفة في منطقة البرشاء، وإهدائها لصديقتهما؟ الطريف في هذه السرقة، أن اللصين، يبدو انهما مخلصان لصديقتهما، إذ لم يكتفيا بسرقة هذه الكلاب البالغ ثمنها 30 الف درهم، بل سرقا لها 3 أكياس أطعمة خاصة بها، ربما لأنهما لا يريدانها أن تحمل عناء البحث عن غذاء لهذه »الهدية«، التي سلمتها للشرطة بعد يومين من الحادثة، بموجب بلاغ من صاحب المحل.

حيثيات

وقالت النيابة العامة في حيثيات هذه القضية التي نظرتها هيئة محكمة الجنايات في دبي الخميس إن اللصين، سرقا باستخدام أداة حديدية 3 كلاب بوليسية من نوع »جيرمن« بقيمة 30 الف درهم ، وثلاثة أكياس أطعمة خاصة بها ، وخزنة حديدية فيها 2000 درهم من محل يبيعها في منطقة البرشاء، بعد أن كسرا الواجهة الزجاجية له، باستخدام السلاح المذكور، واستوليا على المسروقات الموصوفة.

وبيَّنت إن الشرطة ألقت القبض على المتهمين في شقة صديقتهما بعد نحو يومين من الواقعة، و اعترفا لها بتنفيذ الجريمة من خلال كسر الواجهة الزجاجية للمحل باستخدام الأداة التي كانت بحوزتهما.

من جانبها شهدت صديقة المتهمين ، في التحقيقات ، أن المتهمين حضرا إلى مقر سكنها الواقع في مدينة دبي للاستثمار، في شهر اكتوبر الماضي، وبحوزتهما 3 كلاب بوليسية، واهدياها اياها، فقبلتها بدافع الصداقة التي تجمع بينهم، مضيفة انه بعد مرور يومين على تلقيها الهدية تفاجأت بالشرطة تطرق باب شقتها، لتكتشف أن هذه الكلاب مسروقة من أحد المحلات.

Please follow and like us: