messi

أشارت بعض الصحف الى ان مكتب النيابة العامة في اسبانيا فتح تحقيقا في تزوير الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني، لأرباح مباريات ودية أقيمت خلال عام 2012 في شيكاغو، في رعاية الجمعية الخيرية الخاصة به والتي تدار من قبل والده.

وأضافت الصحيفة ان النيابة العامة طلبت من نادى برشلونة الحصول على كل الوثائق المتعلقة بميسي والإقامة الضربية الخاصة به، لمعرفة حقيقة تهرب البرغوث الأرجنتيني وتزويره لدخل أرباح المباريات الودية.
يذكر أن ليونيل ميسي عانى في الفترة الماضية من مشاكل عديدة مع الضرائب الإسبانية في قضايا لم يتم تسويتها حتى الآن.

وكان القضاء البرازيلي جمد 47 مليون دولار من اموال نيمار نجم نادي برشلونة الاسباني والبالغ من العمر 23 عاما، لاتهامه بالتهرب الضريبي.

وهذا الاجراء اتخذه القضاء وقائيا واللاعب مشتبه بتهربه من الضرائب عن الفترة من 2011 الى 2013 بقيمة 188.8 مليون ريال برازيلي اي ما يساوي 47.3 مليون دولار عندما كان لاعبا في سانتوس، النادي الذي بدأ يلعب لصالحه في اول مسيرته.

واتخذ القاضي كارلوس موتا قرار الحجز على ممتلكات اللاعب بشكل احترازي يوم 11 ايلول/سبتمبر، اذ تطالب النيابة العامة البرازيلية من نيمار بدفع 16 مليون دولار تقريبا كضرائب لم يتم الإفصاح عنها بين العامين الماليين 2011 و2013.

وقررت المحكمة حجز ممتلكات تبلغ قيمتها 150% من مبلغ الضرائب المقررة عليه، لضمان التزامه بسدادها وكذلك سداد الفوائد والغرامات على تهربه من الضرائب المتعلقة بصفقة انتقاله من فريق سانتوس البرازيلي إلى برشلونة ، فيما تتجاوز الممتلكات التي تم الحجز عليها نحو 30% من الثروة المعلنة لنيمار والتي تصل إلى 61 مليون دولار ، كما شملت الممتلكات التي تم الحجز عليها شركات تابعة لأسرة مهاجم المنتخب البرازيلي من بينها (نيمار للرياضة والتسويق).

وتعتبر المحكمة ان نيمار تهرب من الضرائب، لأنه صرح بأن الاموال التي حصل عليها من صفقة انتقاله لبرشلونة كانت أرباحا لشركاته، وفقا لما ذكره القاضي، بالاضافة الى انه لم يذكر إيرادات الدعاية وحقوق استخدام الصور وعقودا أخرى وقعها مع برشلونة وشركات أخرى بين 2011 و2013.

كما اتهمت المحكمة العليا في إقليم كتالونيا الإسباني، الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو مدافع الفريق الأول لكرة القدم في نادي برشلونة الإسباني، بالتهرب الضريبي.

ونشرت صحيفة ماركا تفاصيل الاتهام عن تهرب ماسكيرانو من رفع 1.5 مليون يورو ضرائب مستحقة في الفترة من 2011 إلى 2012.

وقال مصدر من محكمة العدل العليا إن الدعوى تتهم ماسكيرانو بجريمتين ماليتين لأنه لم يدرج في إقراره الضريبي لعامي 2011 و2012 الدخل الذي حققه من حقوقه الدعائية لأنه تنازل عن حقوقه الدعائية إلى شركة تقع في دولة تعتبر ملاذا ضريبيا.

يذكر ان اللاعب وقع عقده مع برشلونة في عام 2010 مقابل 1.8 مليون يورو سنويًا، مقابل بيع صورة الشخصية، ولم يخبر الضرائب الإسبانية بهذا الاتفاق لتتراكم الضرائب عليه، وتوجه له تهمة التهرب الضريبي.

Please follow and like us: