حملة

خلافاً لأسلوب التسوق التقليدي وعمليات الدفع النمطية في معظم دول العالم، تفتتح مبادرة زراعة المليون شجرة في دبي اليوم، متجراً لبيع شتلات الغاف ونباتات الزينة، بدون موظفين أو كاميرات، حيث يقوم على مبدأ «تسوق وادفع حسب تقديرك الشخصي»، في خطوة حضارية تجسد أجمل صور الأمن والأمان والاستقرار في الإمارة، وتؤكد أن الأمانة رأس مال المجتمع الإنساني.

ويقول اللواء د. محمد أحمد بن فهد، القائد المساعد لشؤون الأكاديمية والتدريب المدير التنفيذي لمبادرة «المليون الشجرة» لـ«البيان»: تفعيلاً لتوجيهات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مبادرة المليون شجرة، بتطوير الخطة الاستراتيجية لنشاط المبادرة، فإننا فخورون بإطلاق متجر «غاف الخير» البيئي الأول من نوعه عالمياً.

وتابع: للمتجر أهداف بيئية تتلخص في تحفيز الجمهور على الزراعة المنزلية والاهتمام بالنباتات بما يعزز الاستدامة، بينما تتمحور الأهداف الاجتماعية حول أهمية دور الأمانة في الحفاظ على تماسك المجتمعات وتعزيز الأمن والثقة بين الناس، أما الأهداف الإنسانية فتأتي داعمة لعام الخير، وتتجسد في عودة ريع هذا المتجر لدعم المؤسسات الخيرية.

وقال النقيب فهد الغص، أمين سر المبادرة: حتى لو لم يدفع الفرد ثمن ما أخذه من المتجر، فلن يُحاسب أو يُلام، فالمهم سعادته وشعوره بالرضا، لاسيما أن النباتات تعزز الصحة وتخفف من الضغوط النفسية.

Please follow and like us: