2015_12_18_23_15_42_142 2015_12_18_23_15_40_408 2015_12_18_23_15_40_80

“ChristianoMeetHaidar”.. حملة إلكترونية أطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، لمطالبة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، باستقبال الطفل حيدر مصطفى (3 سنوات)، والذي نجا بأعجوبة من حادث إرهابي.

وتفاعل ألاف المغردون مع الحملة حتى استجاب رونالدو لرغبة الطفل الصغير، الذي فقد والديه في التفجير الذي وقع في منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت، نوفمبر الماضي.

ونشرت الناشطة اللبنانية رنا حربي، صورًا لحيدر في المستشفى بقميص ريال مدريد ونجمه المفضل، حسبما ذكرت جريدة السفير.

واستقبل “الدون” الطفل اللبناني في مدريد، اليوم الجمعة، بعيدًا عن عدسات وسائل الإعلام، رغبة منه في عدم إيذاء الطفل نفسيًا.

كما استقبل رئيس الريال فلورنتينو بيريز، الطفل اللبناني، وتجول به داخل معرض البطولات الخاص بالفريق

وأكد مصدر مقرب من كريستيانو رونالدو لصحيفة “السفير” اللبنانية، في وقت سابق، أن نجم ريال مدريد، سيلتقي الطفل حيدر مصطفى (3 سنوات) الذي فقد والديه في التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال المصدر للصحيفة إن اللاعب الدولي المشهور لا يريد أن يثير ضجة إعلامية حول الموضوع، بل أراد أن ينزل عند رغبة حيدر، من دون استعراض وضجة إعلامية في غير محلها، وحصر ذلك بالشق الانساني.

وطلب المصدر التوقف عن إثارة الموضوع إعلاميا، لأن رونالدو “أكد التزامه بلقاء حيدر وبالتالي الرسالة وصلت ويجب الالتفات إلى أمور أكثر أهمية”.

Please follow and like us: