1280x720-UDQ

أشار موقع“راي اليوم” استنادا لما وصفه بـ مصادر اعلامية واسعة الاطلاع ان شبكة “الجزيرة” تخلت عن خدمات حوالي 500 موظف بين محررين وتقنيين  ومخرجين في محاولة منها لمواجهة حالة “الترهل” الوظيفي التي تعاني منها.
ويلفت الموقع استنادا إلى المصادر نفسها ان اسباب حملة الاقالات هذه قد تكون عائدة لاسباب اقتصادية ايضا، حيث خسرت دولة قطر حوالي نصف عوائدها من النفط والغاز (كانت تقدر بحوالي 86 مليار دولار سنويا) بسبب انخفاض الاسعار بنسبة 55 بالمئة بالنسبة للنفط، و60 بالمئة بالنسبة الى الغاز.

قالت هذه المصادر ان عملية الاستغناء هذه تمت على ثلاث مراحل، وان بعض الذين تم الاستغناء عنهم قدموا استقالاتهم طوعا لاسباب عديدة، شخصية وسياسية.

واشارت الى ان حملة الاقالات هذه لم تشمل حتى الآن اي من المذيعات والمذيعين الكبار، او النجوم بالاحرى، ولكنها لا تستبعد ان تصل هذه الاستغناءات عن بعضهم، او عدد كبير منهم في مراحل لاحقة.

وكان من ابرز الذين تم الاستغناء عنهم احمد بشتو مقدم البرامج الاقتصادية، ومحمد خير البوريني الذي يقدم برنامج “مراسلون”، وكذلك هويدا طه المخرجة المتخصصة في البرامج الوثائقية، علاوة على السيدة وهيبة بوغلاس احد ابرز مقدمات نشرة الاحوال الجوية في المحطة منذ تأسيسها تقريبا.

ويذكر ان عدد الموظفين والعاملين في شبكة “الجزيرة” وقنواتها المتعددة يزيد عن خمسة آلاف شخص، اي ان عدد الذين تم الاستغناء عنهم يمثل حوالي عشرة في المئة، حسب المصادر نفسها.

ويبرر المسؤولون في “الجزيرة” هذه الخطوة بأنها تأتي لتخفيض حجم الموظفين والقضاء على الترهل الوظيفي، ووجود عدد كبير من هؤلاء الذين لا يقدمون اي اعمال فعلية في مجالاتهم.

Please follow and like us: