Madawi 03
ضوء ساطع وبريق لامع في عالم العطور الفاخرة المترفة بالأصالة و الجمال ، تعود تفاصيله إلى شخصية المرأه العربية المعاصرة بكبرياء الزمن الأصيل إنه عطر ( مضاوي ) الذي صممته العربية للعود بباقة عصرية و تركيبة خاصة عطرية من أندر و أجود أنوع العود و المسك المعتق ليعانق ذكريات الماضي حنيناً بقاعدة فاخرة من الورد و الزهور ممتزجاً بباقة عطرية فاخرة من الفواكة الطازجة ليمنح شعوراً متفرداً بالفخر و الإعتزاز و الثقة .

لم يكن إختيار هذه الطبقات العطرية للعطر الفاخر ( مضاوي ) بالأمر السهل  فقد احتوت تركيبته على عالمٌ يفيض بعز الحياة المترفة  وبلمسة غربية اكتسبها العطر بعد جولات عدة و دراسة عميقة لشخصية المرأة المعاصرة المتفردة بأجمل معاني الإخلاص ، ليرسم هيبةً جديدة لشخصيتها المغامرة ، قام فريق الإنتاج بالعربية للعود المبدعين في إنتاج عطورها الفاخرة بالتعاون مع ألمع الخبراء العالميين وهواة العطور الفارهه بإشعال شمعة النور لإنطلاق عصر جديد من الذوق و الرقي بإصدار هذا العطر الفارق ، في زمن كثرت فيه روائح الحياة ، ليكافئ محبي التفرد و التميز بشغف الوصول إلى الكمال .

 

العربية للعود دائماً ما تهتم بأدق تفاصيل منتجاتها لأنها تعتقد أنّ إرضاء الناس .. غايةٌ تدرك ..  وقد حظي هذا العطر ( مضاوي ) تحديداً بعناية غير مسبوقة من ناحية التصميم و الشكل النهائي له فكان محتماً عليها أن تصدر زجاجة تليق بهذا العطر الانموذج لسمو الشخصية وكيانها العظيم فمن إبداع الشكل إلى لمسات الترف التي يتمتع بها عطر ( مضاوي ) حيث اللون الأسود الملكي الفاخر الذي يكتسي الجمال بروعته بلمسات ذهبية منقوشه بزجاجه العطر في مشهد مهيب شامخ ليحاكي روح الرفعة و السمو لشخصية المرأة وليكتمل المشهد بهاءاً وروعة يأتي العطر بقاعدة فاخرة صممت خصيصاً له من أفخر الخامات والمواد بمستوى عالمي رفيع ليجذب الأنظار أينما وجد وكان .

عطر ( مضاوي )  حلمٌ يتحقق ،، ونموذجاً حياً بعطر ينبض بالإتقان في صناعة العطور العالمية النادرة ، من «العربية للعود» التي تتسم بالتخصص في صناعة البخور والعطور الشرقية التقليدية والزيوت العطرية .

 

«العربية للعود» منذ نشأتها في عام 1982 حرصت على التوسع المدروس محلياً وإقليمياً وعالمياً ، ووضعته ضمن منهجيتها لتطوير أعمالها ، فلقد بوّأت «العربية للعود» لنفسها مكانة ضمن العلامات الأكثر شهرة في المملكة و العالم ، وحصدت جوائز من جهات مرموقة اعترافاً بريادتها في مجال تصنيع أرقى العطور المنافسة عالمياً . وتدير «العربية للعود» سلسلة تضم أكثر من 755 متجراً حول العالم يبيع أكثر من 400 عطر فاخر وفريد من نوعه ، وتوظف أكثر من 3700 من المتخصصين لخدمة عملائها في أكثر من 35 دولة حول العالم ، وفي سبيل ذلك ، افتتحت «العربية للعود» فروعاً عدة في مناطق الشرق الأوسط ، وباريس ولندن واخيراً وليس آخراً فرعها في قلب مدينة نيويورك ، محافظةً على جودة ما تبتكر من عطور متنوعة واضعةً في مركز اهتمامها رغبات العملاء على مختلف أذواقهم فغاية الناس لدى «العربية للعود» غايةٌ تدرك ..

Please follow and like us: