حرارة
توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، أن يكون الطقس خلال أول ايام شهر رمضان صحو بوجه عام، وغائم جزئيا أحيانا على بعض المناطق، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، مع ارتفاع طفيف في درجات الحرارة والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان، وتزداد الرطوبة النسبية في ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية، فيما تشهد درجات الحرارة خلال شهر رمضان ارتفاع بمعدل درجتان إلى ثلاث درجات، ويمتد تأثير المنخفض الهندي الموسمي على الدولة من جهة الشرق أغلب فترات الشهر الفضيل.

وأوضح تقرير صادر عن المركز،  أن شهر رمضان يبدأ هذا العام في الأسبوع الأول من شهر يونيو، وفي الثلث الأخير من شهر يونيو “يوم  21″  تتعامد الشمس ظاهريا على مدار السرطان (23.27 درجة شمالا)، حيث تشهد الدولة أطول نهار في السنة،  وبالتالي تزداد درجات الحرارة على أغلب مناطق الدولة إيذانا ببدء فصل الصيف، وتزداد متوسطات درجات الحرارة خلال شهر يونيو عن شهر مايو بمقدار درجتين إلى ثلاث درجات مئوية تقريبا.

واشار التقرير إلى تراجع تأثير المرتفع الجوي السيبيري على الدولة خلال هذا الشهر، وتأثر المنطقة بالمنخفضات الجوية، حيث يمتد تأثير المنخفض الهندي الموسمي  الممتد على الدولة من جهة الشرق أغلب فترات شهر رمضان، لافتاً إلى ظهور كميات من السحب أحيانا على بعض المناطق، مع احتمالات تكون السحب الركامية على الجبال الشرقية في ساعات ما بعد الظهر، وتزداد فرص تكون السحب الركامية مع تقدم الأيام في هذا الشهر قد يتخللها سقوط أمطار.

واشار التقرير إلى أن أعلى كمية أمطار تراكمية خلال شهر يونيو سجلت في وتييد عام 2007 وبلغت 44.0 ملم، فيما تتراوح متوسط درجة الحرارة خلال هذا الشهر ما بين  33 و 35 درجة مئوية، و يتراوح متوسط درجة الحرارة العظمى ما بين  40 و 42 م، ويتراوح متوسط درجة الحرارة الصغرى ما بين 27 و 29 م، لافتاً إلى أن أعلى درجة  حرارة سُجلت في شهر يونيو السنوات السابقة كانت في الياسات عام 2010 وبلغت  52.0 °م، فيما بلغت  أقل درجة حرارة تم تسجيلها خلال نفس الشهر 12.0 درجة مئوية وتم تسجيلها بمنطقة عصب عام 1984.

الرطوبة خلال رمضان

اوضح التقرير الصادر عن المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، أن  نسبة الرطوبة تقل في الهواء خلال هذا الشهر بالمقارنة بشهر مايو خاصة مع النصف الثاني منه، كما تقل فرص تشكل الضباب والضباب الخفيف بوجه عام خلال هذا الشهر وان ظلت  قائمة على مناطق متفرقة خاصة خلال النصف الأول من الشهر، ويقل تكرار حدوثه في النصف الثاني.

ولفت التقرير إلى أن عام 2014 كان العام الاكثر تكرراً لحدوث الضباب خلال شهر يونيو حيث بلغ عدد مرات تكرار حدوث الضباب 8 أيام بالإضافة إلى 7 أيام ضباب خفيف، ويبلغ متوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر 43 %، ومتوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 62 % و 87  %، ومتوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 14 % و 27 %، فيما يبلغ متوسط سرعة الرياح 13 كم/ ساع