الأطعمة ذات الطعم اللذيذ ليست صحية دائماً. وكذلك، لم تعد الأطعمة المضرة حكراً على المكونات الصناعية الغنية بالسكريات أو المواد الملونة أوغيرها، بل امتدت لتشمل بعض الأطعمة التي يعرف عنها عادة كونها صحية. ورغم أن تجنّب جميع الأطعمة التي قد تؤذي الجسم بات أمراً شبه مستحيل، مع وجود المكونات الكيميائية في جميع الأطعمة، إلا أن التقليل من الأطعمة المضرة وإيجاد البدائل الصحية سيكون له أثر إيجابي على الجسم. وتتعرفون فيما يلي إلى بعض أسوأ الاطعمة الموجودة في السوق، والتي تلاقي إقبالاً واسعاً رغم أضرارها الكبيرة:

المحليات الصناعية: يختار الكثير من الأشخاص الأطعمة التي تحتوي على المحليات الصناعية، مثل المشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية. لكن، هذه المحليات الصناعية، التي تقدم مع الشاي أحياناً، هي أكثر ضراراً من السكر العادي، وقد تؤدي إلى خلل في عملية الأيض، ما يؤدي إلى زيادة الوزن.

560

سمك أبو سيف وبعض أنواع التونا: يؤدي تلوّث مياه البحار إلى تراكم كمية معدن الزئبق في الأسماك. والزئبق معدن سام يؤذي وظائف الدماغ والأعصاب، ويؤثر سلباً على تطوّر الجنين الدماغي، إذا دخل جسم المرأة الحامل. ويرتفع تركيز هذا المعدن في سمك أبو سياف وبعض أنواع أسماك التونا خصوصاً. لذا، ينصح بتجنب تناول هذه الأسماك قدر المستطاع، خصوصاً من قبل الأمهات الحوامل والمرضعات والأطفال.

560-1

اللحم المقدد والنقانق: اللحوم المعالجة تتضمن النقانق، واللحم المقدد، والبسطرمة، وغيرها. إذ يدخل في مكونات هذه اللحوم مركب نيترات الصوديوم، الذي لا يعتبر جزء طبيعياً من الحمية البشرية، وهو العنصر الذي يقف وراء الطعم اللذيذ لهذه اللحوم. وأظهرت أبحاث أجرتها كلية هارفارد للصحة العامة أن الأشخاص الذين يتناولون 50 غراماً من اللحوم المعالجة بانتظام، أي ما يعادل حصتين من النقانق أو شريحتي لحم مقدد، يعانون من إمكانية الإصابة بأمراض القلب بنسبة 42 بالمائة مقارنة بالأشخاص الذين يتجنبون اللحوم المعالجة.

560-3

الفشار المخصص للمايكرويف: يختار الكثير من الأشخاص طهي الفشار في فرن المايكرويف لخفض كمية الزيوت والزبدة التي تدخل في صنع الفشارالعادي. لكن لإعطاء الفشار الذي يُصنع باستعمال المايكرويف نكهة الزبدة، تُستخدم مركبات كيميائية تؤدي إلى أمراض التنفس، وترتبط بالإصابة بمرض الزهايمر، بالإضافة إلى هذا، تُستخدم مواد كيميائية داخل كيس الفشار لحفظ الزيوت في الكيس، والتي يدخل في تركيبها مواد مسببة لأمراض السرطان. وكبديل صحي، ينصح بوضع حبوب الذرة الجافة في كيس ورقي وإغلاقه بإحكام ووضعه في المايكرويف لتناول فشار قليل الدهون وبدون ضرر.

 

560-2

صلصة الطماطم المعلبة: رغم أن الطماطم مفيدة جداً للصحة، إلا أن صلصة الطماطم الجاهزة، بغض النظر عما إذا كانت معلبة في حافظات زجاجية أو معدنية، مضرة جداً بالصحة، بسبب كمية الصوديوم والسكر المرتفعة.

560-4

1
الخضراوات: التسوق من أجل “حمية البحر الأبيض المتوسط” هو سهل جدا إذ أنها تعتمد على الخضراوات المنتشرة في المتاجر. البروكلي من أهم هذه الخضراوات لأنه غني بالمغذيات ومشبع رغم قلة سعراته الحرارية التي
هي 30 سعرة للكوب الواحد.

2
زيت الزيتون: ينصح الأطباء باستخدام زيت الزيتون كبديل للزبدة عند إعداد الطعام، إذ وجدت دراسة إسبانية أن
الوجبات الغذائية المصنوعة بزيت الزيتون البكر قللت الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية الرئيسية
بين المرضى الذين يعانون من تاريخ في أمراض القلب.

3
الحبوب الكاملة: الكينوا هي من الحبوب الكاملة الأكثر شعبية لأنها تحتوي على جرعة من البروتين الذي يساعد في بناء العضلات. ولكن إدخال أي نوع من الحبوب الكاملة إلى حميتك الغذائية مثل الشعير والأرز البني سيساعد في
فقدان الوزن عن طريق إشباعك بسعرات حرارية أقل.

4
التوت: غالبا ما يُخص التوت الأزرق (بلوبيري) في الحميات لما يحمله من فوائد في محاربة السرطان وتخفيض
الكولسترول، ولكن الحقيقة أن جميع أنواع التوت بما فيها التوت الأحمر (رازبيري) والفراولة والعليق تحتوي
على مضادات أكسدة ومغذيات نباتية لمقاومة الأمراض.

5
المكسرات: تناول حفنة من المكسرات عدة مرات في الأسبوع يساعد على الوقاية من أمراض القلب. واللوز
على الأخص يحتوي على الكثير من الدهون غير المشبعة والألياف.

6
سمك السلمون: سمك السلمون هو مصدر جيد للبروتين الخالي من الدهون. يقترح الأطباء تناول السمك مرتين على الأقل في الأسبوع أثناء اتباع حمية المتوسط، إذ أن السلمون يوفر جرعة عالية من الأحماض الدهنية الأوميجا 3 التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

7
الحبوب: تعتبر الحبوب ثمارا سحرية لأنها تساعد على فقدان الوزن كلما أكلت أكثر منها، بالإضافة إلى
أنها مليئة بالألياف والبروتين الذي يشبع ويقوي العضلات.

8
النبيذ الأحمر: شرب الكحول على هذه الحمية ليس شرطا، ولكن إذا كنت ممن يشربون، فالنبيذ الأحمر بكميات
معتدلة يمكن أن يكون جيدا لصحتك لأنه يساعد على الحماية من أمراض القلب.

Please follow and like us: