4ccdb23eea8463353e31e51aa8931991

حذرت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية، من فئة معينة من عقاقير علاج مرض السكري من النوع الثاني، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بحالة تعرف باسم “ارتفاع الحمض الكيتوني السكري”، وهى حالة تهدد حياة مريض السكر.

وأوضحت الإدارة، في بيان لها أن بعض الأدوية المنتمية فئة مثبطات “الصوديوم – جلوكوز -2″، التي تشمل عقاقير “كاناجليفلوزين”، “داباجليفلوزين”، “أمباجليفلوزين”، تعمل عن طريق الكلى للتخلص من السكر عن طريق البول.

وتلقت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية، 20 تقريرا في الفترة بين مارس 2013م، ويونيو 2014م، حول الأدوية التي تسبب الحمض الكيتوني السكري، حيث تسمى الأحماض المرتفعة جدا في الدم “الكيتونات”، وفى حال عدم علاجها، يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالحمض الكيتوني السكري وغيبوبة والوفاة في نهاية المطاف، وفقا للجمعية الأمريكية لمرض السكر.

وكشفت إدارة الأغذية والعقاقير الطبية، عن أن الحمض الكيتوني السكري يصيب عادة الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر النوع الأول، إلا أن بعض مرضى السكر النوع الثاني قد يتعرضون لها.

Please follow and like us: