امل كلوني

نشرت مجلة OK! الفنيّة على غلافها، صورة الثنائي الشهير أمل علم الدين وجورج كلوني، وعنونت حول المشاكل التي ستؤدّي الى طلاقهما.

في هذا السياق، نفى موقع Gossip Cop ما نشرته المجلّة على غلافها، مُعتبراً أنّ هذه الأخبار عارية عن الصحّة ومُفبركة.

وكشفت المجلّة أنّ النّجمان يتوصّلان الى تسوية لطلاقهما عبر حصول المحامية اللبنانية أمل على 300 مليون دولار، مشيرةً الى أنّ سبب الطلاق هو قبول جورج فكرة الإنجاب ثمّ تراجعه عن قراره، بسبب الضغط، ما أثار استياء زوجته.

ونقلت OK! عن مصدر مقرّب من الثنائي أنّهما “يختلفان عن بعضهما رغم حبّهما القوي. ففي البداية ظنّ الأصدقاء أنّهما مناسبان لبعضهما تماماً، إلّا أنّ اليوم يتوقّع الجميع انفصالهما”. ورجّحت المجلّة نفسها أن ينتقل الممثّل العالمي الى بريطانيا، للإبتعاد عن نمط البذخ الذي تعتمده زوجته.

ووضع موقع Gossip Cop هذه الأخبار في اطار الشائعات التي تتداولها المجلّة، كخبر حمل أمل في السابق.

فهل يكون مصير كلوني كصديقه براد بيت: الطلاق؟

 

 

Please follow and like us: